هل يمكن لنمط الحياة الصحي أن يساعد في ظهرك؟

آلام الظهر هي السبب الرئيسي للإعاقة في المملكة المتحدة ، حيث تصيب 1 من كل 10 أشخاص تقريبًا. قد تكون المعاناة من آلام الظهر منهكة ولها تأثير كبير على عملك وحياتك الاجتماعية. لكن هل تعلم أن إجراء بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة يمكن أن يقلل مقدار آلام الظهر التي تعاني منها؟

وجدت دراسة حديثة أجراها باحثون في السويد أن الأشخاص الذين يعيشون نمط حياة صحي كانوا أقل عرضة للإصابة بمشاكل الظهر المزمنة. تشرح هذه المقالة لماذا يمكن أن يكون للحياة الصحية تأثير إيجابي على ظهرك.

ما هو أسلوب الحياة الصحي؟

أسلوب الحياة الصحي هو العيش بطريقة تزيد من صحتك ومستويات الطاقة والقدرة البدنية لديك. تشمل المكونات الخمسة الرئيسية للحياة الصحية ما يلي:

  1. تناول نظام غذائي مغذي يضمن لك الاستمتاع بنظام غذائي صحي ومتوازن حصول جسمك على الطاقة والعناصر الغذائية التي يحتاجها للبقاء بصحة جيدة.
  2. ممارسة الرياضة بانتظام يجب أن يهدف البالغون إلى ممارسة التمارين الهوائية المعتدلة لمدة 150 دقيقة على الأقل أسبوعيًا (نصف ذلك في حالة ممارسة التمارين بكثافة عالية). يجب عليك أيضًا أداء بعض تمارين القوة لجميع مجموعات العضلات الرئيسية كل أسبوع. هذا يضمن أن تظل عضلاتك وأربطة وعظامك ونظام القلب والأوعية الدموية في صحة جيدة.
  3. إدارة وزنك يشمل أسلوب الحياة الصحي الحفاظ على وزن صحي من خلال اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة.
  4. إدارة مستويات التوتر لديك يمكن أن يكون للتوتر تأثير كبير على جسمك ، وزيادة مستويات السكر في الدم ، والتسبب في القلق ، وإبطاء عملية التمثيل الغذائي. يعد العثور على طرق لإدارة التوتر جزءًا مهمًا من الاستمتاع بنمط حياة صحي.
  5. الحصول على قسط كاف من النوم يستخدم الجسم النوم لشفاء الجسم وتنظيم الهرمونات وإزالة السموم وغير ذلك الكثير. النوم جزء مهم من الحفاظ على صحتك وسعادتك.

كيف سيساعد العيش بأسلوب حياة صحي على ظهرك؟

لن يمنحك العيش بأسلوب حياة صحي المزيد من الطاقة وتحسين نوعية حياتك ومساعدتك على العيش لفترة أطول فحسب – بل يمكن أن يساعدك أيضًا على تجنب آلام الظهر. هنا هو كيف:

قوة أساسية أفضل لدعم ظهرك

ممارسة الرياضة بانتظام يضمن نمو عضلات البطن وأسفل الظهر بشكل جيد. سيساعد الحفاظ على قوة هذه العضلات على تخفيف بعض الضغط عن عمودك الفقري وتزويده بالدعم. ستكون أقل عرضة لإصابة أو إجهاد ظهرك وسيكون هناك ضغط أقل عليه كل يوم.

وضعية أفضل

أن تكون نشيطًا ولائقًا بدنيًا سيساعدك أيضًا على تحسين وضعك. سيصبح من الأسهل الحفاظ على عمودك الفقري مستقيماً عند الجلوس والمشي والجري ، مما يساعدك على تجنب آلام الظهر.

الوزن الأقل يعني عودة أكثر صحة

لا تزال المملكة المتحدة تعاني من وباء السمنة حيث يعاني أكثر من 62٪ من البالغين من زيادة الوزن أو السمنة. لسوء الحظ ، فإن حمل كل هذا الوزن الزائد يمكن أن يساهم في آلام الظهر ويغير محاذاة العمود الفقري. يساعدك العيش بأسلوب حياة صحي على تجنب السمنة والبقاء في نطاق الوزن المناسب لعمرك وجنسك وطولك.

قضاء وقت أقل في الجلوس

يعد الجلوس لفترات طويلة أحد عوامل الخطر الرئيسية لآلام الظهر واضطرابات الفقرات القطنية. بشكل أساسي ، كلما زاد الوقت الذي تقضيه في الجلوس ، زادت احتمالية إصابتك بألم في الظهر. يساعد العيش بأسلوب حياة صحي لأنه أسلوب حياة أكثر نشاطًا. ستقضي وقتًا أقل في الجلوس أمام الكمبيوتر أو التلفزيون ، والمزيد من الوقت في التنقل.

سيحتوي عمودك الفقري على العناصر الغذائية التي يحتاجها

يتطلب العمود الفقري البشري العديد من العناصر الغذائية لنمو أنسجة جديدة وإصلاح نفسه بما في ذلك فيتامين د والكالسيوم والمغنيسيوم وفيتامين ك وفيتامين ج وفيتامين ب 12 والحديد والبروتين. يضمن تناول نظام غذائي صحي ومغذي احتواء عمودك الفقري على كل هذه العناصر الغذائية المهمة.

أقل خطورة من إصابات العمود الفقري التنكسية

أسلوب الحياة الصحي هو الذي يتجنب السجائر والإفراط في استهلاك الكحول. يمكن أن يساعدك ذلك في تجنب بعض الأمراض والإصابات. على سبيل المثال ، اكتشف الباحثون أن التدخين يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القرص التنكسية وآلام أسفل الظهر. أظهرت أبحاث أخرى أن الأشخاص الذين يشربون بشكل مفرط هم أكثر عرضة لإصابة ظهورهم.

من المرجح أن تحصل على مساعدة احترافية

إن اتباع نمط حياة صحي يجعل الشخص أكثر وعيًا بالصحة ويزيد من احتمالية رؤية أخصائي طبي إذا كان هناك خطأ ما. هذا يعني أنك لن تتردد في زيارة مقوم العظام أو الممارس العام إذا كان ظهرك يؤلمك – مما يساعدك على تحديد وعلاج إصابة العمود الفقري أو أي مشكلة أخرى في الظهر قبل أن تتفاقم.